تواصلت فعاليات التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بمركز ههيا محافظة الشرقيه ونظموا بعد عصر اليوم الفاعليه الثانيه لهم من أمام قرية العدوة مسقط رأس الدكتور محمد مرسى أول رئيس منتخب للبلاد استمرار لفعالياتهم الرافضه لحكم العسكر وتضامنا مع الاحرار داخل السجون.

وشارك أهالى العدوة من رجال ونساء وأطفال وشباب الحركات الثورية فى السلاسل التي امتدت على طريق ههيا الزقازيق من أمام العدوة رافعين صور الدكتور محمد مرسى أول رئيس مدنى منتخب للبلاد وصور الشهداء والمعتقلين ولافتات تندد بممارسات قوات أمن الانقلاب بحق مؤيدى الشرعيه وطلاب وطالبات مصر وحالة التردى والخراب التي حلت بمعظم مؤسسات الدوله نتيجة الانقلاب على الشرعيه وعودة الحال لما هو أسواء مما كان عليه قبل ثورة 25 يناير

طالب المشاركون في السلاسل بالافراج عن المعتقلين ومحاكمة كل من تورط في سفك الدماء والعودة للشرعيه رددوا الهتافات والشعارات المناهضه لحكم العسكر والمؤكد على استمرار فعالياتهم حتى عودة الشرعيه والانتصار لارادة الشعب المصرى.

يذكر أن هذه السلاسل تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي نظمت اليوم الخميس في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة للتضامن مع انتفاضة المعتقلين في سجون الانقلاب وللتنديد بالاحكام القضائية الجائرة والمسيسية وذلك ضمن فعاليات أسبوع "حاميها حراميها" استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية .

Facebook Comments