الاناضول
تقدم 3 من النواب الكويتيين، اليوم الخميس، رسميا باستقالة جماعية مسببة من مجلس الأمة الكويتي (البرلمان)؛ احتجاجًا على رفع استجواب مقدم من قبلهم لرئيس الوزراء "جابر المبارك الحمد الصباح"، من جدول أعمال المجلس.
وقال النواب الثلاثة- وهم رياض العدساني (مستقل)، وعبد الكريم الكندري (مستقل)، وحسين قويعان (إسلامي)- في خطاب الاستقالة الذي تقدموا به إلى الأمانة العامة لمجلس الأمة وحصلت الأناضول على نسخة منه: إن "شطب المجلس للاستجواب يعد مخالفة صريحة للمادة 100 من الدستور".
وتنص المادة 100 على أنه لكل عضو من أعضاء مجلس الأمة أن يوجه إلى رئيس مجلس الوزراء وإلى الوزراء استجوابات عن الأمور الداخلة في اختصاصاتهم".
وأضاف النواب الثلاثة، في خطاب الاستقالة، "إننا نتقدم باستقالتنا من عضوية مجلس الأمة بموجب المادة 96 من الدستور الكويتي (وتنص على أن مجلس الأمة هو المختص بقبول الاستقالة من عضويته) والمادة 17 من اللائحة الداخلية للمجلس.
ووافق البرلمان الكويتي في جلسته العادية، الثلاثاء الماضي، على طلب رئيس الوزراء رفع الاستجواب الموجه إليه من جدول أعمال المجلس لعدم دستوريته، وذلك على خلفية تصريح نائب شيعي بتلقيه أموالاً من الصباح لتقديمها مساعدة للحسينيات، وهو ما نفاه الأخير.
 

Facebook Comments