أحمد نبيوة
استنكر فهمي هويدي، الكاتب الصحفي والمفكر الإسلامي، الهجمة الشرسة على التيار الإسلامي وترويج الشائعات من قبل الإعلام المصري بتمويل من السعودية والإمارات، وتسخير كافة وسائل إعلام رجال الأعمال ورموز نظام مبارك لضرب الإخوان في مصر والعالم الإسلامي والعربي، وإلصاق كل التهم بالجماهيرية الليبية وتركيا وقطر، مشيرا إلى أن كل هذه التهم ملفقة، هدفها تزييف الواقع وتشويه الحقيقة والتغطية على مجازر النظام الحالي.
وأكد هويدي، خلال لقائه ببرنامج "على مسئوليتي" على الجزيرة مباشر مصر، أن وسائل الإعلام تروج لشائعة تكوين جيش حر مصري بليبيا ينتظر ساعة الصفر لضرب الجيش المصري، موضحا أنه تواصل مع مسئولين مصريين وليبيين رفيعي المستوى نفوا ذلك، وأكد المسئول الليبي أنه لن يسمح لأي طرف باستغلال ليبيا لتشكيل أي جماعات للإضرار بالأمن المصري.
ولفت إلى أن إعلام الإثارة والمسئولين الانقلابيين يستثمرون هذه الأكاذيب من أجل الضغط على الإخوان والتيار الإسلامي والدول المؤيدة للشرعية، مشددا على أن هناك أمورا تسير في الظلام للوقيعة بين أبناء الشعب المصري بما يخدم أعداء الوطن.
 

Facebook Comments