قالت سمية علام -الابنة الباقية خارج المعتقل من أسرتها بشبين الكوم بمحافظة المنوفية- إن والدها المعتقل حاليا "مجدي علام" يعمل "مدير مدرسة إعدادى ومعه ماجستير في الإدراة التعليمة وكيفية تطويرها بدرجة امتياز وكان بيحضر للدكتوراه".

وتابعت، عبر حسابها على موقع فيسبوك، إن أنس هو الأخ الاكبر في الأسرة عنده 24 سنة خريج تربية رياضية، يعمل في خدمة العملاء في فودافون. وأضافت أن عزام هو الأخ الثاني عنده 23 سنة متخرج من هندسة قسم مدني كان لسه لاقي شغل في مجاله والحياة بتبدأ قدامه.

ونوهت إلى أن "أنس اعتقل 3 مرات المرة الأولي كانت من الشارع وقعد في المعتقل لمده 7 شهور". واستطردت: "المرة الثانية اتاخدوا من البيت في رمضان اللي فات فجر يوم 7 – 7 – 2015 واخدوا اخلاء سبيل يوم 28-8-2015 بكفالة 20 الف جنيه".

وحسب منشورها، فإنه "في صباح يوم الاحد وفي نفس اليوم اللي هو 1392015 اعتقلوا بابا من البيت الساعه 12 ونص في منتصف الليل وأخدوا 10000 جنيه كانت أمانه عندنا".

وتابعت: "وبعد العصر في نفس اليوم جم البيت عندنا رغم إننا كنا بنات لوحدنا في الشقه وهما داخلين بشوم وأسلحة وعرفنا بعد كدا أنه كان في نفس الوقت اللي اتقبض فيه علي اخواتي من إسكندرية".

وقالت: "قلبوا الشقه كلها وخدوا جهازين كمبيوتر ولاب توب وأوراق إثبات شخصية وأوراق الكلية والجيش بتاعت إخواتي".

وأضافت:"المرة التالتة حبوا يصيفوا في إسكندرية و معاهم السيارة الشخصية ليهم وفجاءة اتقبض عليهم وخدوا العربية وكل متعالقتهم الشخصية".

ونهوت إلي أنهم "مش عارفين هما فين لحد الان ولا نعرف عنهم أي حاجه ولا إيه قضيتهم وليه اتمسكوا … ؟! سالنا في كل مكان والاقسام ومدريات الامن قالوا منعرفشي عنهم حاجة".

وختمت بقولها: "عملنا تلغرفات للنائب العام ووزير الداخلية اول ما عرفنا علشان ميحصلهمشي حاجة ونعرف مكانهم فين ومحدش رد علينا". 

Facebook Comments