قال الدكتور باسم خفاجى، رئيس حزب التغيير والتنمية المصرى: إن جميع ما يصدر من الانقلابي عدلي منصور المعين من قائد الانقلاب، وعبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب الدموي، ومجلس وزراء الانقلاب من قرارات باطلة لا يعتد بها، ويجب أن تلغى آثاره فور سقوط الانقلاب، وكذلك جميع المحاكمات لمؤيدي الشرعية.

وأضاف خفاجي- عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": "لو أني مسئول بعد سقوط الانقلاب لأمرت بإلغاء جميع المحاكمات السياسية والجنائية منذ 3 يوليو؛ لما يشوبها من فساد وعبث وضغوط، ولا يعتد بأي منها قط، وأوصيت بمنع كل من شارك الانقلاب في أي موقع مسئولية كوزارة أو إعلام أو غيره من العمل العام لعشرة أعوام لفسادهم".

Facebook Comments