أكد صلاح بدوي، منسق "ناصريون ضد الانقلاب"، أن سياسات حكومة الانقلاب العسكري لن تتغير من حكومته الأولى إلى الثانية، مشددا على أن العسكر هم من يحكمون البلاد.

وقال بدوي، في مداخلة مع قناة "القدس": إن شرائح جديدة انضمت إلى الحراك الثوري بسبب سياسات الانقلاب الفاشلة، فقطاع السياحة على سبيل المثال اكتشف أن الانقلاب قادهم إلى الصفر بعد أن كانت إبان عهد الرئيس الشرعي محمد مرسي تصل إلى 40%.

وشدد على أنه لا حل سوى عودة الشرعية بمؤسساتها، وإلا سنبقى في دائرة مفرغة وهي إسقاط كل رئيس منتخب، مشيرًا إلى أن أسابيع قليلة وندخل في عصيان مدني كامل، لافتا إلى أن الإضرابات أصبحت في كل قطاعات الدولة.

وأضاف بدوي أن حكومة إبراهيم محلب الانقلابية باطلة لا يعترف بها الشعب، مشددا على أن حكومات الانقلاب لن تحقق شيئا وهم عرائس في يد العسكر، مشيرا إلى أن الانقلاب استبدل الفلول بمن كانوا يحسبون على الثورة.

وأكد أن الانقلابيين يحاولون تخريب ثورة 25 يناير، وأنه لا حل سوى تحرك قطاع في الجيش أو سيحل الشعب الأمر بنفسه، محذرا من ثورة جياع تعصف بالجميع.

Facebook Comments