طالبت حركة أبناء الأزهر الأحرار بالتدخل العاجل للأمتين العربية والإسلامية لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك قبل أن يتم تقسيمه أو هدمه، وفقا للمخططات الصهيونية.

وأكدت الحركة ضرورة إعلان حالة النفير العام بين أبناء المسلمين في جميع أنحاء العالم للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، والتصدي لمخططات الصهاينة بكل السبل المشروعة.

ودعا البيان الذي جاء تحت عنوان "يا أمة الإسلام أنقذوا الأقصى قبل أن تفقدوه" للانتفاض في كل ربوع العالمين العربي والإسلامي في مواجهة الحكام المتخاذلين والمتحالفين مع الكيان الصهيوني.

وتابع البيان قائلا: ألم تصلكم استغاثة الأقصى الأسير؟ أو ما سمعتم عدوانهم على الحرمات والأعراض؟ هل تقبلون له المهانة والمذلة كما رضيها المخذلون والجبناء الذين تواروا خلف كراسيهم، ولم ولن يتحركوا إلا للحفاظ على كراسيهم وقتل شعوبهم ومحاصرة المجاهدين..

وتابع البيان مخاطبا شباب الأمة العربية والإسلامية: أيا شباب الإسلام؛ لم تفقد أمتنا حقها في المسجد الأقصى، حان وقت تحريره واسترداد المقدسات وكل فلسطين وتحرير جميع الأسرى وعودة اللاجئين، فقد وجب عليكم النصرة، القرآن الكريم يناديكم: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ} [محمد : 7]، {انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ} [التوبة : 41]. 

Facebook Comments