الحرية والعدالة
كشفت وزارة التضامن الاجتماعي في حكومة الانقلاب عن حصول 236 جمعية أهلية مصرية على تمويل خارجي يقدر بـ828 مليون جنيه خلال عام 2013.
ذكرت جريدة «الأخبار» الحكومية المصرية الصادرة، اليوم الخميس، أسماء بعض الجمعيات التي تلقت تمويلا خارجيا خلال العام الماضي من إجمالي 236 جمعية تابعة لوزارة التضامن الاجتماعي أعلنت عنها الوزيرة الدكتورة غادة والي.
وكانت أعلى الجمعيات حصولا على التمويل الخارجي جمعية كاريتاس التي حصلت على 35 مليون جنيه، منها 25 مليونا من مفوضية اللاجئين، و15 مليونا للهيئة القبطية الإنجيلية، ومليون و750 ألف جنيه لجمعية خيرية لرعاية الدواب في الجيزة.
ونقلت "الأخبار" عن خالد سلطان، رئيس الإدارة المركزية للجمعيات والاتحادات بوزارة التضامن الاجتماعي المصرية، قوله: إن الجمعيات التي رصدتها الوزارة مشهرة بشكل قانوني، وتتلقى المنح والتبرعات طبقا لإشهارها وفقا للمادة 17 من القانون 84 لسنة 2002 الذي يسمح للجمعيات بتلقي المنح والمساعدات من الجهات الأجنبية بعد موافقة وزير التضامن.
وأضاف أن الإدارة المالية بقطاع الجمعيات تقوم بالرقابة على الأموال التي تكون معلومة المصدر، خاصة بمشروع معين لمدة محددة إذ تتم مراقبتها بشكل دوري، بعكس بعض الجمعيات غير المسموح لها بتلقي أموال، ومع ذلك تتلقى مبالغ بطرق غير شرعية بعيدا عن رقابة الوزارة، حسبما قال.
وأضاف أن من بين الجمعيات التي حصلت على تمويل جمعية رعاية أطفال السجينات، وحصلت على 3 ملايين و380 ألفا، وجمعية الشابات المسلمات بالفشن وحصلت على مليون جنيه، والهلال الأحمر ببني سويف مليون جنيه، ونادي روتاري القاهرة مليون جنيه والجمعية الخيرية المحمدية 148 ألفا و275 جنيها، والجمعية المصرية لذوي الإعاقة 696 ألف جنيه، والمصرية لدراسة العلوم الصحية 69 ألفا و60 جنيها.
 

Facebook Comments