كتب حسن الإسكندراني:

يعلن الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة بحكومة الانقلاب، اليوم الاثنين، أسعار الشرائح الجديدة لتعريفة الكهرباء التى ستشهد زيادة 30% وبأثر رجعى على المواطنين.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الزيادة المتوقعة تتراوح ما بين 25 و30٪، وتطبق بأثر رجعى من بداية يوليو، مرجعًا السبب الرئيسى لتأخير الإعلان عن التسعيرة الجديدة لشرائح الاستهلاك.

وكان الانقلاب قد واصل  تحديه للطبقات المهمشة فى مصر، حيث أعلن وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الانقلابي، أن مجلس الوزراء سيعتمد الأسعار الجديدة لتعريفة استهلاك الكهرباء لوقف الخسائر.

وأوضح فى تصريحات سابقة، أن ارتفاع سعر الصرف ومزيج الطاقة واستيراد الغاز من الخارج بالأسعار العالمية وشراء المعدات بأسعار عالية كانت من العوامل الرئيسية لرفع الدعم تدريجياً عن الكهرباء؛ لمواكبة التوسع العمرانى، وتمويل إقامة محطات الإنتاج والنقل والتوزيع،مشيراً أن الدولة تدعم الكهرباء بنحو 39 مليار جنيه.

ووفقًا لبرنامج هيكلة أسعار الكهرباء لعام 2016-2017 بالنسبة للاستخدامات المنزلية، ستحاسب الشريحة الأولى من صفر إلى 50 كيلووات بسعر 10 قروش، ومن 51 إلى 100 بسعر 19 قرشاً لكل كيلووات ساعة، ومن صفر إلى 200 كيلووات بسعر 26 قرشاً لكل كيلووات ساعة.

كما تحاسب الشريحة الرابعة من 201 إلى 350 كيلووات، بسعر 35 قرشاً لكل كيلووات ساعة، ومن 351 إلى 650 كيلووات بسعر 44 قرشاً لكل كيلووات ساعة، ومن 651 إلى 1000 كيلووات بسعر 71 قرشاً لكل كيلووات ساعة، وأكثر من 1000 بسعر 81 قرشاً لكل كيلووات ساعة.

Facebook Comments