أغلق أفراد الأمن (أمناء، رقباء، خفر) قسم شرطة ناصر شمال بنى سويف، معلنين دخولهم فى إضراب مفتوح عن العمل؛ اعتراضا على قرار النيابة بضبط وإحضار 7 منهم؛ لاتهامهم بالتعدى على ضابط شرطة والاستيلاء على سلاحه الميرى، أثناء إغلاقهم مديرية الأمن الجديدة بمدينة بنى سويف، أمس، تضامنا مع زميلهم سكرتير نادى أفراد الشرطة الأمين عبد الحميد درويش، الذى ألقى مساعد الوزير لأمن مطار القاهرة القبض عليه أثناء أحد الاجتماعات، وتم حبسه 4 أيام دون عرضه على النيابة.
كان الأفراد قد أضربوا عن العمل، أمس، وأغلقوا الطريق المؤدى إلى مديرية الأمن، مانعين الضباط والمواطنين من الدخول، وحاول الملازم أول محمد عبد الله تفريق الوقفة، وأطلق طلقات نارية في الهواء لترويعهم فتصدوا له ومنعوه وتجمع حوله العشرات من الأفراد، وتمكنوا من الاستيلاء على سلاحه.
قام الضابط بتحرير محضر لإثبات الحالة، متهما الأفراد بالاعتداء عليه إلى جانب الاستيلاء على الطبنجة، فأصدرت النيابة قرارًا بضبط وإحضار 7 من الأفراد، مما أثار باقي زملائهم ضد القرار مهددين بالتصعيد.
 

Facebook Comments