قال الدكتور وصفي أبو زيد، الباحث المتخصص في علم مقاصد الشريعة: إن السنوات الدراسية المختلفة في مصر هذا العام لن تعترف بها أي مدرسة أو جامعة خارج مصر؛ لافتا إلى أن هذا العام الدراسي في مصر تقلصت فيه ساعات الدراسة في كل مادة، مما يجعل الطالب بهذا العام الدراسي غير مؤهل للنقل إن أراد أو المعادلة مع أي مدرسة أو جامعة في العالم.
وأضاف أبو زيد- في تدوينة له عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"- "ما أبشع ما خلفه ويخلفه الانقلاب المشئوم من كوارث في مصر، وددت لو اتسع لي الوقت فأكتب سلسلة مقالات عنوانها: "من كوارث الانقلاب!".
 

Facebook Comments