كتب حسن الإسكندراني:

انتقد حسين عبدالرحمن، رئيس المجلس الأعلى للفلاحين، الموالى للانقلاب، إصرار وزير الزراعة فى حكومة الانقلاب على استيراد أقماح ملوثة بفطر الأرجوت بنسبة 0.05%، مشيرًا إلى أن الحكومة تقتل المصريين بأمراض خطيرة مثل السرطان والغرغرينا، كما يصيب السيدات بالإجهاض.

وأضاف عبدالرحمن، فى تصريحات صحفية اليوم الاثنين، أن المستوردين لا يهمهم سوى تحقيق الأرباح وأنهم يلجأون إلى إستيراد الأقماح الملوثة بفطر الأرجوت لرخص سعره وهذا فيه استخفاف بصحة المصريين.

وحول فساد القمح، قال رئيس المجلس الأعلى للفلاحين، إن عملية استلام القمح من الفلاحين شهدت هذا العام حالة كبيرة من الفوضى، ما تسبب فى عمليات التوريد الوهمي وهو ما كشفته لجنة تقصي الحقائق بمجلس النواب حول الفساد فى توريد القمح للصوامع، مشيرًا إلى أن سعر إردب القمح حاليا بـ420 جنيها، مطالبا باستلام القمح من الفلاحين بـ500 جنيه الموسم المقبل، خاصة أن القمح المصري يعد من أجود الأقماح.

وانتقد أن أحد أهم الأخطاء التى ترتكبها الحكومة هى استيراد القمح من الخارج فى نفس توقيت توريد القمح المحلي وهو ما سيسمح بخلط الأقماح المستوردة رخيصة السعر بالأقماح المحلية ذات الجودة الأفضل والأعلى سعرا، منوها بأن لجنة تقصي الحقائق أثبتت أن هناك أكثر من 2 مليار جنيه فساد فى عملية توريد القمح للصوامع.

Facebook Comments