أحمد نبيوة

قال المهندس إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية: إن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي يسرع في خطوات تكريس النظام العسكري في مصر، وأنه يقوم بتعجيل الخطى لتأسيس الدولة العسكرية، وأن تشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة هدفه تكريس ترشيح السيسي لتأسيس دولة العسكر من جديد.

وأضاف شيحة، خلال لقائه ببرنامج مصر الليلة على الجزيرة مباشر مصر، أن جون كيري كان يريد أن يقول نحن لا نريد الإسلاميين، لكن في نفس الوقت أمريكا لا تريد في مصر دولة عسكرية، وتهدف إلى رئيس مدني ديمقراطي يسير على خطى الإدارة الأمريكية.

وشدد رئيس حزب الأصالة على أن تشكيل المجلس العسكري برئاسة السيسي هو تكريس للدولة العسكرية في المرحلة الحالية، وكان يجب أن ينتظر عدلي منصور، المعين من قائد الانقلاب، مجلس النواب حتى يقوم بتشكيل المجلس بكونه السلطة المختصة بالتشريع.

ولفت شيحة إلى أن القرار يحصن أعضاء المجلس العسكري، والسيسي لن يستطيع الخروج من الوزارة أو إعلان ترشحه للرئاسة إلا بعد تشكيل هذا المجلس لحمايته، مشيرا إلى أن الحكومة تم استقالتها بكامل طاقتها، لكنه لن يستطيع أن يستقيل دون تحصينه؛ حتى لا يحاسب أو يعاقب على جرائمه، وأن يحميه حتى يفوز بالانتخابات الرئاسية.
 

Facebook Comments