كتب- كريم حسن :


نشر أحد الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، والمعروف باسم "عبد الله الحامد" رسالة إلى الرئيس محمد مرسي في يوم ميلاده، حيث يوافق اليوم ذكرى ميلاد الرئيس في عام 1951. 

 

وتضمنت الرسالة استعراضًا للمحطات الرئيسية في حياة الرئيس محمد مرسي، الذي بدأ حياته سياسيًا نبيلاً، ووصل إلى قيادة مصر، ليستمر عاما شعر المصريون خلاله بمعنى الحرية والكرامة والعزة وحب الوطن، قبل أن ينقلب عليه العسكر، ليبدأ مرحلة جديدة في حياته عنوانها الصبر والصمود . 


وقال "الحامد في رسالته الإلكترونية إلى الرئيس: 


سيدي الرئيس الشريف..

** شاءت أقدار الله بمصر أن تكون مسئول القسم السياسي بالجماعة، وأحد أعضاء مكتب الإرشاد الذين أخذوا القرار بالمشاركة في ثورة يناير ولذلك تم اعتقالك صبيحة 28 يناير


** وشاءت أقدار الله أن تثور الثورة ويخلع مبارك وتخرج ومن معك من السجن


** وشاءت أقدار الله أن تكون أول رئيس لأول حزب في تاريخ الإخوان المسلمين بمصر


** وشاءت أقدار الله أن ينافس الإخوان على منصب الرئاسة المصرية وأن تكون فرس الإخوان في هذا السباق.. وأن يجتمع على انتخابك الأحرار والشرفاء ضد مرشح الفلول والدولة العميقة لتقود مصر نحو النهضة والكرامة والاستقلالية في القرار.


**   سيدي الرئيس.. أشهد الله أنك حاولت تنفيذ أهداف ثورة يناير.. وعزلت قائد العسكر وألغيت إعلانهم الدستوري المكبل وأعدت مجلس الشعب المنتخب وعزلت النائب العام المجرم .. ولكن شركاء الثورة وبعض حلفائك لم يستوعبوا ما قمت به وعارضوك بشدة

 

** سيدي الرئيس.. أشهد الله أنك وضعت مصر على الطريق الصحيح وبدأت بعض الإنجازات تبرز على الأرض.. ولذلك حاربوك

 

** سيدي الرئيس.. أشهد الله أن سنة حكمك كانت عصر الحريات.. لم يقصف فيها قلمولم تغلق قناة ولم تصادر صحيفة ولم يعتقل معارض أو سياسي .. ولذلك حاربوك

 

** سيدي الرئيس.. أشهد الله أنك البرلماني القدير.. والسياسي المحنك.. رجل الدولة البصير.. العالم الجليل الحافظ للقرآن.. الرئيس العظيم الذي ارتقى بصموده إلى زعيم… ولذلك حاربوك

 

** سيدي الرئيس.. أشهد الله أنك دافعت عن النبي صلى الله عليه وسلم أمام العالم أجمع في الأمم المتحدة ودافعت عن الصحابة رضوان الله عليهم في عقر ديار أعدائهم فى قلب إيران.. ولذلك حاربوك

 

** سيدي الرئيس.. أشهد الله أنك رفضت أن تتواصل مباشرة مع الكيان الصهيونى ووصل التمثيل الدبلوماسي معهم في عهدك الى أدنى مستوياته.. ولذلك حاربوك

 

** سيدي الرئيس.. أشهد الله أنك قررت الثلاثية الشهيرة "لازم نملك غذاءنا، لازم نملك دواءنا، لازم نملك سلاحنا " .. ولذلك حاربوك

 

** سيدي الرئيس.. أشهد الله أنك قلت "لن نترك غزة وحدها" وقلت "لبيك يا سوريا".. ولذلك حاربوك 

 

** سيدي الرئيس.. في ذكرى مولدك أجدد لك بيعتي وعهدي رئيسًا شرعيًّا لمصر وزعيمًا للأمة.. داعيًا  الله لك بفرج قريب وعودة مظفرة ونصرة لك على من خانوك وغدروا بك وحاربوك ظلمًا وزورًا.

 

سيدي الرئيس.. كل عام وأنت حر شريف وقائد وزعيم للأمة

Facebook Comments