تناولت صحف الانقلاب الصادرة اليوم الجمعة 18 سبتمبر 2015 عدة موضوعات وقضايا أهمها هو استخفاف إثيوبيا بالجانب المصري وعدم وضع أي اعتبار لها ولحكومتها التى جاءت عبر انقلاب على الشرعية حيث أكدت الصحف أن الجانب الإثيوبي انتهى من 47% من بناء سد النهضة وأنها لا تكترث بمطالب الجانب المصري.

كما أشارت "المصري اليوم" إلى توقعات بارتفاع التضخم إلى 11.5% ما يعنى زيادة جديدة في أسعار السلع تكوي جيوب المصريين الفارغة أصلا. أما بشأن مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الصايع الضايع شريف إسماعيل فقد أكدت الصحف وجود حالة من الارتباك أجلت تشكليها إلى السبت.
كما تهكمت "المصري اليوم" على حرية التعبير في عهد الجنرال وتهكمت أكثر على تبريرات المسئولين لهذه الجريمة حيث نشرت كاريكاتيرا لمسئول يتحدث مع صحفي حول تكرار حظر النشر في القضايا فيؤكد له: ازاااااااااااي.. من حقك تتكلم في أي حاجة ما عدا كل حاجة.. فاهمني؟!!

إثيوبيا تستخف بمصر
من الواضح أن إثيوبيا باتت تستخف بمصر في عهد حكم العسكر الفاشي لأنها تدرك ببساطة أن مصر حاليا في أضعف حالاتها على الإطلاق خصوصا بعد انقلاب السيسي وانهيار التجربة الديمقراطية الوليدة وفي ظل انقسام مجتمع حاد وعنف من مليشيات السيسي يقابله عنف من تنظيم بيت المقدس والمظلومين على يد الجيش والشرطة. حيث كشفت الصحف أن إثيوبيا مستمرة فى تجاهل مطالب مصر حيث أعلنت عن بناء 47% من سد النهضة" فيما علق وزير الري والموارد المائية بتصريح ليس بمستوى خطورة ملف النهضة: المفاوضات هي الحل. رغم أنه يدرك أن المفاوضات فشلت وباتت هدفا في حد ذاتها للأسف ما يهدر حصة مصر المائية ويهدد الأمن القومي بصورة مخيفة.
وفي ظل عجز السيسي الفاضح بشأن أهم وأخطر ملف على الإطلاق وهو سد النهضة، أضافت الصحف أن شكرى يجري اتصالات مع وزراء خارجية ألمانيا والسويد وهولندا وايطاليا لبحث ما يحدث فى ليبيا وسوريا.

تهكم على حرية التعبير
نشرت المصري اليوم كاريكاتيرا يسخر من انعدام حرية التعبير في مصر في ظل الحكم العسكري الراهن حيث يظهر في الكاريكاتير مسئول يتحدث مع صحفي بشأن تكرار حظر النشر قائلا" ازااااااااي من حقك تتكلم عن أي حاجة ما عدا كل حاجة.. فاهمني؟!!.
وتابعت الصحف أحوال المرشحين الذين تقدموا لخوض الانتخابات ، وقالت إن طعون المستبعدين تتوالي ومجلس الدولة يفتح أبوابه الجمعة ، وقالت "الوطن" إن العليا تسمح للقوائم بتعديل أسماء المرشحين حتى 29 ديسمبر، وقالت "اليوم السابع" "وبدأت معركة طعون المرشحين الانتخابية" وأحصت 40 طعنا على قرارات العليا للانتخابات ، كما تناولت تفاصيل اجتماع الـ 30 دقيقة بين فتحى سرور وقيادات الجبهة المصرية حيث تم اصطحاب باقي أعضاء الجبهة لزيارة نور حيث تم استعراض ما يحدث فى الانتخابات.

ارتفاع التضخم إلى 11.5%
أشارت "المصري اليوم" تقريرا لصندوق النقد العربي: مصر تقود مستوردي النفط إلى النمو.. والصندوق يتوقع ارتفاع التضخم إلى 11.5%
تابعت "الشروق" تصريحات شركة يونيون فينوسا التي أكدت على أنها مستعدة للتنازل عن التحكيم الدولي ضد مصر بشرط توفير الغاز لها من حقل "شروق" أو عبر الاستيراد من "إسرائيل".

الشروق تمهّد للحكم بإعدام 739 من الإخوان
رغم أن جريمة فض اعتصامي رابعة والنهضة شاهدها العالم كله عبر شاشات التلفزيون ورأوا بأعينهم مليشيات السيسي تقنص المتعصمين بالرصاص الحي والغاز والخرطوش وجميع أنواع الأسلحة وهي الجريمة الأكبر في تاريخ مصر الحديث والتي راح ضحيتها آلاف المصريين الرافضين للانقلاب إلا أن جريدة "الشروق" الموالية للسيسي تمهد لحكم جديد صادم في قضية فض اعتصام رابعة العدوية والتي سيتم نظرها يوم 12 ديسمبر القادم؛ حيث استعرضت "الشروق" قرار إحالة 739 متهما فى قضية فض اعتصام رابعة بعد غموض استمر 40 يوما منهم المرشد وكبار قيادات الجماعة للمفتي.. وتحدثت عن مزاعم وأكاذيب بشأن 100 جريمة ارتكبها قيادات الإخوان وذكرت أن هناك 56 مادة من قانون العقوبات تبرر لنيابة الانقلاب طلب إعدام المتهمين.
من جانبها، اتهمت "المصري اليوم" جماعة الإخوان بنشر شائعات حول حقل الغاز المكتشف قريبا فى بحر المتوسط، وقالت إن الجماعة تروج لفشل الاكتشاف ، ونقلت الصحيفة أراء من وصفتهم بالمتخصصين تؤيد نجاح المشروع باعتباره نقلة نوعية لإنتاج الطاقة بمصر بحسب زعم الجريدة.
أما "اليوم السابع" فقد تناولت الملاسنات التى دارت بين الشيخ وجدى غنيم والدكتور أيمن نور بعد هجوم غنيم على قناة الشرق بسبب انتشار المذيعات غير المحجبات بها وتغيير سياستها تجاه الرئيس مرسي، فيما رد عليه أيمن نور أن القناة لم تعبر بعد عن وجهة نظرها وطالبه بالانتظار حتى يقيم ما سيقدم فيها من برامج.
"البوابة" راحت في تناولها إلى حد بعيد في الاستخفاف بالعقول وروجت عما أسمته منشق عن الجماعة الإسلامية زعم أن الإخوان بعد أزماتها المتعددة قررت إسناد مهمة الإرشاد إلى كمال الهلباوى ليكون مرشد الإخوان السري!

ارتباك في تشكيل الحكومة
عبرت الصحف عن حالة الارتباك التى تسود على تشكيل الحكومة، وأكدت اعتراض السيسي على بعض الحقائب الوزارية كما سجل اعتراضه على تعيين الوزراء فوق الـ 65 عاما، وكشفت "المصري اليوم" أن 4 وزراء يعطلون يمين حكومة إسماعيل هى الصناعة والتربية والتعليم والاستثمار والثقافة.. والجهات الرقابية تنتهي من إعداد تقاريرها عن المرشحين، بينما قالت "الوطن" إن اعتذار مرشحي الاستثمار والنقل والأوقاف والقوى العاملة يؤخر حلف اليمين ، وأضافت أن تنسيقية "تضامن" تطالب باستبعاد دميان والعربي من الحكومة الجديدة ، ونشرت صورة لـ حملة الماجستير يعتصمون أمام الوزراء.
"وتناولت "البوابة" تفاصيل الـ 6 ساعات الأخيرة بين التجمع الخامس حيث مكتب إسماعيل وبين فندق بـمدينة نصر لتشكيل الحكومة".
وقالت الصحف إن زير المالية يصدر قواعد صرف العلاوة الخاصة: 10% من الأجر الأساسي دون حد أقصي أو أدني للعاملين غير الخاضعين لقانون الخدمة المدنية.

الداخلية تنفي الخضوع للخدمة المدنية
قالت "البوابة" إن الداخلية تنفي الخضوع لـ الخدمة المدنية أو تخفيض بدلات هيئة الشرطة.
ونشرت الصحف صورة لمشيعي جنازة اللواء خالد كمال يتقدمهم وزير الداخلية والذي تم اغتياله على يد "بيت المقدس" ضمن الحرب على سيناء تحت شعار "حق الشهيد".
وأشارت الصحف إلى كلمة عباس شومان وكيل الأزهر أمام ضباط أكاديمية الشرطة حيث شدد على ضرورة تجديد الخطاب الديني.
وتحدثت المصري اليوم عن مصرع خبير ألماني مسئول عن حفر أنفاق القناة. وتحدثت عن تسبب العواصف في قطع الكهرباء عن قنا والأقصر وأسوان.
في سياق مختلف نشرت "الوطن" تقريرا تكشف فيه الانتهاكات ضد ذوي الاحتياجات الخاصة.. وذكرت أن هناك مراكز متخصصة في تعذيب أطفال التوحد..ونشرت على لسان أولياء أمور أن مشرفين يحرقون أجساد أبنائهم بالسجائر..والموافقة على الضرب شرط القبول.  

Facebook Comments