الثورة ستسقط كل ترتيبات الإفساد والدماء لن تذهب هدرا

*نستعد لموجة ثورية تسجيب لطموحات الشعب القاهر للانقلاب

حيا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب جموع الثوار الذين لبوا النداء ونزلوا إلى شوارع وميادين الثورة في جمعة "لن يحكمنا الفسدة"؛ لتأكيد استمرار الحراك الثوري السلمي حتى كسر الانقلاب واستعادة الشرعية ومحاسبة قتلة الثوار وقادة الانقلاب.

وقال التحالف- في بيان له صدر منذ قليل مخاطبا الثوار والأحرار- "حشودكم في المليونية غير المسبوقة اليوم منذ فعاليات ذكرى 25 يناير أعلنتها مدوية: "لن يحكمنا الفسدة"، رغم عنف ميليشيات الانقلاب الإرهابية، وواصلتم حراككم الثوري المهيب وتنوعت فعاليتكم بانتشار مبدع، فأمة أنتم عمادها يتوجها المجد فخرا" .
وأضاف البيان أن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، وهو يعزي أسر الشهداء الأبطال، يجدد العهد على القصاص واسترداد الثورة والمسار الديمقراطي، ويؤكد أن الدماء لن تذهب هدرا.
وتابع: "أيها الثوار أيتها الثائرات.. نتابع سويا قرارات مرتبكة متلاحقة لحرق الوطن، وترتيبات صهيو أمريكية لا تريد الخير لمصرنا، داعمة للانقلاب تحت غطاء تصريحات خادعة، تتحدث بلغة المصالح، وتخاطب الغرب قبل أن تخاطبنا، ويقلقها غضب الشعب الثائر وصمود الرئيس البطل، فلا تعولوا إلا على ثقتكم بنصر الله، ومواصلة حراككم الثوري الذي يجمع ويحشد كل الغاضبين لصنع مناخ الحسم، واستعدوا لموجة ثورية مرتقبة تستجيب للملاحظات وتتقدم بالثورة".

وجاء نص بيان التحالف كالتالي :

أيها الثوار أيتها الثائرات

لبيتم النداء، وأعلنتها حشودكم المليونية غير المسبوقة منذ فعاليات ذكرى 25 يناير مدوية: "لن يحكمنا الفسدة"، رغم عنف ميليشيات الانقلاب الإرهابية، وواصلتم حراككم الثوري المهيب وتنوعت فعاليتكم بانتشار مبدع، فأمة أنتم عمادها يتوجها المجد فخرا .

إن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، وهو يعزي أسر الشهداء الأبطال، يجدد العهد على القصاص واسترداد الثورة والمسار الديمقراطي، ويؤكد أن الدماء لن تذهب هدرا.

 

·        أيها الثوار أيتها الثائرات

نتابع سويا قرارات مرتبكة متلاحقة لحرق الوطن، وترتيبات صهيو أمريكية لا تريد الخير لمصرنا، داعمة للانقلاب تحت غطاء تصريحات خادعة تتحدث بلغة المصالح، وتخاطب الغرب قبل أن تخاطبنا، ويقلقها غضب الشعب الثائر وصمود الرئيس البطل، فلا تعولوا إلا على ثقتكم بنصر الله، ومواصلة حراككم الثوري الذي يجمع ويحشد كل الغاضبين لصنع مناخ الحسم، واستعدوا لموجة ثورية مرتقبة تستجيب للملاحظات وتتقدم بالثورة.

والله أكبر.. ثورة واحدة دم واحد قاتل واحد

Facebook Comments