أحمد نبيوة

قال العميد صفوت الزيات – الخبير العسكري والاستراتيجي – إن قرار أمس بشأن تشكيل مجلس الأمن الوطني وأن يتساوى في قراره مع رئيس الدولة وأعضاء الأمن القومي في اتخاذ قرار الحرب والسلم وهو ما يجعل المعين يطغى علي المنتخب وهذه كارثة في حد ذاتها.

ولفت الزيات – خلال اتصال هاتفي لبرنامج مصر الليلة علي الجزيرة مباشر مصر – إلي أن المجالس الأخيرة التي تم تشكيلها مؤخرا تنم عن ضباب وجهل، من قبل المؤسسة التي تحكم الوطن حاليا ، موضحا أنه لا يجوز أن يتدخل مجلس الأمن الوطني أو العسكري في قضايا مثل الفتنة الطائفية أو أزمات داخلية التي يتعامل معها الحل السياسي وليس الأمني .

وأوضح الخبير العسكري أنه يجب أن يكون الرئيس هو صاحب الصلاحيات في اتخاذ القرارات السياسية الخاصة باعلان الحرب والقضايا القتالية بالتعاون مع مجلس النواب ورئيس الحكومة والسياسيين، مؤكدا أنه يجب أن يكون مجلس النواب هو صاحب المشورة مع رئيس الدولة لاتخاذ قرار الحرب ، ولا يجب أن يستعاض بالمجلس الوطني للأمن أو القوات المسلحة عن المجلس المنتخب من الشعب.

Facebook Comments