دعت حملة «لا لتقسيم البحر الأحمر» أهالي مدينة القصير إلى عدم إرسال أبنائهم الطلاب بمختلف المراحل التعليمية للمدارس، الخميس، في خطوات تصعيدية سلمية لإعلان رفضهم أي تقسيم لمحافظة البحر الأحمر وضم القصير لمحافظة قنا.

طالبت الحملة أهالي المدينة أن «يكونوا إيجابيين في المشاركة في مقاطعة أبنائهم الذهاب للمدارس، الخميس، تحت عنوان (شارك في تقرير مصير مدينتك) لرفض التقسيم».

وأوضحت أنه «سيتم الاتفاق على خطوات أخرى تصعيدية لإعلان رفض التقسيم، بينها عدم ذهاب الموظفين لأعمالهم بمختلف المصالح الحكومية ثم العصيان المدني الكامل».

كان الأهالي في مدينة رأس غارب نظموا وقفات احتجاجية ومسيرات جماهيرية لإعلان اعتراضهم ورفصهم مقترح تقسيم البحر الأحمر، ولبوا دعوة عدم ذهاب أبنائهم للمدارس، الأحد الماضي.

نحجت الدعوة، حيث شهدت مدارس رأس غارب نسبة غياب تراوحت ما بين 75% لـ85.

Facebook Comments