قال المستشار وليد شرابي إن السيسي يتحدث مع الغرب أن له شعبية وقبولا في الشارع المصري، لذا فهذه الفعاليات ضد زيارة الانقلابي السيسي إلى أمريكا ونيويورك على وجه الخصوص، تجعله كالفأر المذعور.

وأوضح المستشار وليد شرابي -في مداخلة هاتفية لفضائية الجزيرة– أن تصرف الأحرار هناك بالمسيرات والمظاهرات والهتافات ومحاصرتهم لمقر إقامة قائد الانقلاب بلا شك تنال وتحطّ من قدر قائد الانقلاب العسكري وتسبب قدرا شديدا جدا للحرج والضيق للانقلاب أمام العالم.

مشددا أن هذه الفعاليات تذكره بحقارته وصغاره، تذكره بأهالي سيناء ودماءهم، وتذكره بالثورة والثوار، ويلاحقه عار أينما ذهب. مذكرا الثوار بأهمية فعالياتهم وهتافهم لأنها تذكره بعار 41 ألف معتقل، وأن التحرك القادم يذكره بجرائم السيسي في الشعب المصري، فأنت صرخة الوطن المكتوم ضد الانقلاب. داعيا لنبذ الخلافات وتوحيد الصف. واحترام القانون في تنظيم الفعاليات خارج الوطن.

Facebook Comments