أكد ياسر السري – مدير المرصد الإسلامي في لندن – أن الجيوش العربية هي الحامية للطغاة والمستبدين وفي مقدمتهم الجيش المصري، مشيرا إلى أن قانون "المجلس الأعلى للقوات المسلحة" الذي أصدره عدلي منصور المعين من الانقلابيين جعلت وزير الدفاع أقوى من الرئيس المنتخب.

وقال السري – في لقاء مع فضائية "القدس" – إن وزير الدفاع أصبح أكثر نفوذا من الرئيس المنتخب بعد القرار الأخير، مضيفا أن أي رئيس منتخب قادم سيكون "طرطور".

وأضاف أن منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة قد يغري عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري بالبقاء فيه والعزوف عن الرئاسة، مشيرا إلى أن الانقلابيين قد يتفقون على رئيس كشفيق أو عنان، مشددا على أننا لا نعول على ذلك.

وشدد السري على أن الصراع الآن بين حق وباطل، وأن إسقاط الانقلاب أصبح فريضة شرعية، مشيرا إلى أن أمريكا هي العدو والشيطان الأكبر، والسيسي يحتل مصر بالوكالة لأمريكا.

كما شدد على أن أهم ما يشغل أمريكا هي مصالحها وهي الداعم الأكبر للانقلاب، منتقدا الموقف الدولي الخاضع لأمريكا.
 

Facebook Comments