أكدت مصادر مقربة من طالبة الثانوي إسراء حسن "16 عاما"، المعتقلة في سجون الانقلاب العسكري بالإسماعيلية والمحكوم عليها بالسجن عامين، بزعم التحريض على العنف، أن الطالبة إسراء تعرضت لفحوصات كشف العذرية داخل قسم ثالث الإسماعيلية على يد السجينات الجنائيات بعد تسليطهن من قبل ضباط المباحث بالقسم.
وقالت المصادر- في تصريحات خاصة- إن إسراء تعرضت، أول أمس الثلاثاء 29 أبريل، داخل قسم ثالث الإسماعيلية لمضايقات وإيذاء جسدي من قبل السجينات الجنائيات اللاتي تم حبس إسراء معهن، كما تم عمل فحوص كشوف العذرية لها بالإجبار داخل محبسها بالقسم على يد الجنائيات كنوع من الإهانة لها وكسر إرادتها.
وأكدت المصادر أن الفتاة تمر بحالة نفسية صعبة جراء ما تتعرض له، فضلا عن منعها حضور جلسة النطق بالحكم في قضيتها، أمس، بمحكمة مستأنف الإسماعيلية، وتعليقها بالكلبشات داخل سيارة الترحيلات أثناء فترة الجلسة؛ لعقابها وحرمانها من رؤيتها أهلها في قاعة المحكمة.
كانت محكمة جنح أحداث مستأنف الإسماعيلية قد قضت، أمس، بحبس ثمانية أطفال من مناهضي الانقلاب العسكري، بينهم الطالبة إسراء بزعم إثارة الشغب والعنف فى المظاهرات.
 

Facebook Comments