أنس الطوخي – بورسعيد

احتجزت قوات تأمين مديرية أمن بورسعيد عماد الجبالي، المصور الصحفي بجريدة التحرير، أثناء وجوده بفندق بالاس الذي يقيم به الصحفيون المتابعون للمؤتمر العام للمحامين الذي يعقد حاليا ببورسعيد لصياغة قانون المحاماة.
كانت قوات أمن الانقلاب قد داهمت غرفة الصحفي بالفندق، وقامت بتفتيش غرفته بدعوى تصويره مبنى مديرية الأمن من شرفة الفندق.

وقد تدخلت مها أبو بكر، المحامية وإحدى المشرفات على المؤتمر، لدى قوات أمن الانقلاب حتى تم إطلاق سراح الصحفي بعد تحرير محضر بالواقعة داخل مديرية أمن بورسعيد، الأمر الذي سبب إزعاجا للصحفيين المشاركين فى تغطية المؤتمر الذي بدأت فعاليته منذ قليل.
 

Facebook Comments