عثرت الطواقم الطبية، صباح اليوم السبت (1-3) على جثمان الشهيدة آمنة عطية قديح (58 عاما) بعد ساعات من إصابتها برصاص الاحتلال قرب السياج الأمني الصهيوني شرقي بلدة عبسان الكبيرة إلى الشرق من خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأكد الدكتور أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، انتشال جثمان الشهيدة ، ونقلها إلى مستشفى ناصر بحان يونس.
وكانت المواطنة قديح، تعرضت الليلة الماضية لإطلاق نار من قوات الاحتلال، وحاولت طواقم الإسعاف الوصول إليها إلا أنها لم تتمكن من ذلك بسبب الظلام وخطورة الوضع في المنطقة القريبة من السياج الأمني الصهيوني، حيث بقيت تنزف حتى الموت.

وبحسب مصادر محلية، فإن المواطنة قديح تعاني من اضطرابات نفسية، وأطلقت قوات الاحتلال النار نحوها بشكل مباشر مقابل البرج العسكري (رقم 1) شرق السناطي في عبسان الكبيرة.

Facebook Comments