الحرية والعدالة

حذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما روسيا من مغبة أي تدخل عسكري في أوكرانيا.

وقال أوباما في بيان ألقاه مساء الجمعة في البيت الأبيض "إن الولايات المتحدة ستقف بحزم مع المجتمع الدولي للتأكيد على أن أي انتهاك لسيادة أوكرانيا سيكون له ثمن".

وأعرب أوباما عن عميق قلقه إزاء التحركات التي تقوم بها القوات المسلحة الروسية في الأراضي الأوكرانية مشددا على أن أي انتهاك لسيادة أوكرانيا أو وحدة أراضيها سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار العالمي على نحو كبير.

وقال أوباما كما ذكرت موقع "بي بي سي" إن نائبه جو بايدن قد اتصل هاتفيا برئيس الحكومة الأوكرانية الجديدة ليعرض عليه مساعدة واشنطن لدعم مستقبل بلاده الديمقراطي.

وقال مسؤول أمريكي بارز أن الثمن الذي تحدث عنه أوباما قد يتضمن قيام الولايات المتحدة ودول حليفة برفض حضور قمة الدول الصناعية الثماني الكبري المقرر عقدة بعد 3 أشهر في منتجع سوتشي الروسي بالإضافة إلى إجراءات أخرى.

Facebook Comments