أحمد نبيوة

قال محمد سودان، أمين العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة: إن الحكم القضائي الجائر والمسيس بإعدام المئات من أبناء محافظة المنيا الرافضين للانقلاب هو حكم سياسي، مشيرا إلى أن هناك إجراءات سيتم اتخاذها من أجل الوصول إلى موافقة المحكمة الجنائية لنظر الدعاوى المقامة ضد قادة الانقلاب .

وأوضح سودان، خلال لقائه ببرنامج مصر الليلة على الجزيرة مباشر مصر، أن موقف الجنائية لن يمثل شيئًا أو عرقلة في استكمال أو قبول الدعوة، وأن أحكام الإعدام سيكون الأمل الكبير في محكمة النقض، حيث إن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي لن يستطيع أن يسيطر على قضاة النقض، مشيرا إلى أن الدعاوى أمام المحاكم الدولية هو نوع من الضغط الدولي على المحكمة الجنائية.
وتابع "إن هناك مفاجئة دولية سوف يتفاجأ بها الانقلابيون قريبا جدا، وهي تحريك قضايا أخرى أمام منظمات دولية لتقديم قادة الانقلاب للمحاكم الدولية".
 

Facebook Comments