تواصل محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، استكمال سماع مرافعات المدعين بالحق المدني في القضية الهزلية الذي يحاكم فيها أول رئيس شرعي منتخب لمصر الدكتور محمد مرسي و 14 آخرين من قيادات جماعة الإخوان ومساعدي الرئيس في قضية "أحداث الاتحادية" ، التي حدثت وقائعها في ديسمبر 2012.

استمعت المحكمة خلال جلساتها الماضية -المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف- إلى مرافعة ثلاثة محامين من المدعين مدنيا في القضية.

جدير بالذكر أن ثمانية من الذين استشهدوا في تلك الليلة هم من أنصار الرئيس وجماعة الإخوان المسلمين، ولم تدرج النيابة المصرية أسماء أي منهم في عريضة الدعوى، خوفا من انكشاف حقيقة الأحداث، كما لم تدرج النيابة قادة جبهة الإنقاذ الذين حرضوا على الأحداث.

Facebook Comments