انتفض ثوار وأحرار محافظة الفيوم في 11 فعاليات ليلية، اليوم الخميس، خرجت من جميع ربوع المحافظة تقدمتها أسر المعتقلين؛ تضامنا مع انتفاضة السجون المصرية, يأتى ذلك في ختام أسبوع "حاميها حارميها".

ففى مدينة الفيوم انطلقت الحشود الغفيرة فى تظاهرة حاشدة من أمام مسجد دلائل الخيرات ليجوبوا شوارع المدينة الرئيسية وأحيائها, رافعين أعلام مصر وصور ذويهم من معتقلى الشرعية، ولافتات أخرى تطالب بمحاكمة قادة الانقلاب .

بينما زلزل متظاهرو مركز يوسف الصديق قرى المركز بالهتافات المناهضة للحكم العسكرى, خلال تنظيمهم لعدد من التظاهرات التى جابت قرى المركز, وفى المقابل أحيا أبناء قرية أباظة ذكرى الشهداء بإقامة مهرجان ثوري تحت شعار "يوم من رابعة" .

وتواصل الحراك الثورى بمركز إطسا بإنطلاق تظاهرتين حاشدتين بقريتى قلمشأة وقصر الباسل, وألهب خلالهما شباب الأولتراس حماس المتظاهرين الذين أدانوا كافة صور العنف الممارس تجاه أبناء الشعب المصرى, كما شددوا على حرمة الدماء المصرية والتصدي لمحاولات إراقتها، مؤكدين حقهم في التعبير عن آرائهم والتظاهر السلمي .

فيما انطلق أبناء مركز سنورس بتظاهرتين مهيبتين خرجتا من قريتى سنهور القبلية ومطرطارس, للتأكيد على مواصلة فعالياتهم حتى دحر الانقلاب، دشنا خلالها حملة تحت عنوان "امتحنوا المعتقلين" تضامنا مع الطلاب المعتقلين .

وفى مركز الفيوم تظاهر أنصار الشرعية فى 3 تظاهرات حاشدة خرجت من قرى البرمكى ومنشأة بغداد وسيلا, أكدوا خلالها أن القمع الممارس تجاه مؤيدى الشرعية لن يزيدهم الشعب إلا صلابة وثباتا وصمودا وإصرارا على المضي نحو تحقيق أهدافه بعودة مكتسبات ثورة 25 يناير, كما طالبوا بإطلاق سراح معتقلى الشرعية من أبناء المركز .

وفى قرية دار السلام التابعة لمركز طامية داعيا الثوار جموع الشعب الفيومى إلى الاحتشاد بميادين الحرية؛ للمشاركة فى فعاليات الموجة الثورية الثالثة .

يذكر أن هذه الفعاليات تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي نظمت، اليوم الخميس، في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة؛ للتضامن مع انتفاضة المعتقلين في سجون الانقلاب، وللتنديد بالأحكام القضائية الجائرة والمسيسية، وذلك ضمن فعاليات أسبوع "حاميها حراميها"؛ استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية .
 

Facebook Comments