أعلن طارق بحيرى- نائب رئيس النقابة العامة المستقلة للعاملين بهيئة النقل العام والمتحدث باسم العمال المضربين، استقالته من النقابة لتأسيس نقابة جديدة تحت مسمى "النقابة الحرة للعاملين بهيئة النقل العام.
واشار إلى أن هذه النقابة ستكون من أفضل المجموعات التي تتحدث عن عمال النقل العام وأنها كانت صادقة مع العمال في الاضراب الاخير أكثر من النقابة المستقلة التي خانت عمالها لإرضاء رئيس مجلس الادارة بقصد او بدون قصد.
وقال البحيري أن النقابة المستقلة قامت بالتلاعب بحقوق العمال لصالح اشخاص غير مقدرين عواقب ما يفعلون وقاموا بمساندة الادارة على حساب البسطاء من العمال، معلناً استقالته من منصب نائب رئيس النقابة المستقلة للعاملين بهيئة النقل العام.
يذكر أن 47 ألف عامل من عمال هيئة النقل العام كانوا قد دخلوا في إضراب عن العمل واعتصام مفتوح داخل 28 جراج بمختلف مناطق القاهرة الكبري، وتتضامن معهم زملائهم بمرفق المحلة الكبري وشركة شرق الدلتا والعاملون بترام مصر الجديد في مطالبهم التي تتلخص في تعديل الأجور ونقل تبعيتهم من محافظة القاهرة إلى وزارة النقل حتى يتم شمولهم بقرار الحد الأدنى للأجور، إلا أن بعض العمال قد اتفقوا مع الحكومة على صرف علاوة 200 جنية فقط دون رضا العمال، كما قاموا بإقناع عمال بعض الجراجات بالعودة إلى العمل وإنهاء الإضراب.
 

Facebook Comments