قال أسرة المعتقل رضا النجار -موظف بالوحدة المحلية بالعزيزية بمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية- إنه يتعرض لعملية تعذيب بشع وممنهج من قبل أمن الانقلاب ولم يتم عرضه على النيابة منذ اختطافه من مقر عمله بالوحدة المحلية قبل 10 أيام.

أضافت الأسرة أنه أرسل عدة رسائل استغاثة من داخل مقر احتجازه لبشاعة ما يتم من تعذيب بدنى ونفسي له داخل مقر احتجازه، الذى تنكره قوات أمن العسكر.

حملت الأسرة وزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الشرقية المسئولية عن سلامة وصحة النجار، وتناشد جميع شرفاء الوطن من الإعلاميين والحقوقيين تبني قضيته حتى يتم الإفراج عنه.

Facebook Comments