الاسكندرية _أحمد عبد الماجد

يشيع اهالى الاسكندرية ،عصر اليوم السبت ، جثمان الشهيد عبدالرحمن مصدق ، من مسجد الجمعية الشرعية بالسيوف ،شرقى المحافظة الى مثواه الاخير

وكان قد ارتقى الطالب عبد الرحمن مصدق ،17 عاما ، ظهر امس الجمعة ، بطلق نارى فى الرقبة ، اثر هجوم قوات امن الانقلاب على احدى المسيرات الرافضة للانقلاب العسكرى ، بمنطقة السيوف

كما احتجزت قوات الانقلاب والد الشهيد ومحاميه على السيد، بقسم شرطة المنتزه أول وذلك بعد أن رفض اتهام جماعة الإخوان بقتل ابنه و أصرعلي اتهام الجيش والشرطة ، ولكن افرجت قوات الانقلاب عنهما بعد ان هدد ثوار الاسكندرية بمحاصرة القسم

Facebook Comments