أنور خيري

في الوقت الذي حرم فيه السيسي نحو 6 ملايين موظف من زيادة رواتبهم في يوليو الماضي، بينما يهدد أكثر من نصف موظفي مصر بالفصل من العمل بسبب قانون الخدمة المدنية، أطلق العنان للأسعار والخدمات لترتفع بلا قيد أو شرط، ما يهدد بتحول أكثر من 80% من الشعب المصري إلى دائرة الفقر.

فيما لم ينس شعبه بمكافآت في العيد للقضاة وبدلات للشموخ وبدلات للمصايف وقبلها زيادة في رواتب القضاة وووكلاء النيابة وخبراء الطب الشرعي بوزارة العدل، وزيادة معاشات العسكريين بنسبة تتحاوز الـ250%..

وقبيل عيد الأضحى بأيام، أكد محمد وهبة -رئيس شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية، اليوم الجمعة- أن أسعار اللحوم الضاني ارتفعت إلى 76 جنيها للكيلو داخل المدبح لتصل إلى المستهلك بـ80 جنيها، مقارنة بـ75 جنيها الأسبوع الماضي، بزيادة 5 جنيهات، متوقعًا استمرار ارتفاع الأسعار خلال الأسبوع الجاري لتترواح بين 90 و100 جنيه للكيلو خلال عيد الأضحي.

وأضاف "وهبة" -في تصريحات صحفية- أن أسعار اللحوم 85 جنيها لكيلو الكندوز، و100 و120 للبتلو، متوقعا ارتفاعًا يترواح بين 7 جنيهات للكيلو خلال الأيام المقبلة.

وطالب رئيس الشعبة، الحكومة بالتوسع في استيراد اللحوم من دول حوض النيل، لجودتها ورخص أسعارها، مشيرًا إلى ضرورة طرح هذه اللحوم في الأسواق حية، وعدم ذبحها على الحدود، وهو الأمر الذي يؤدي إلى وصول اللحوم للمستهلك مجمدة، ومن ثم يعزف عن شرائها، إضافة إلى أن السيارات التي يتم نقل اللحوم بها غير مجهزة مما يؤدي لتلف اللحوم. 

Facebook Comments