كتب– عبد الله سلامة
دشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي "هاشتاج" بعنوان "#مرسي الرئيس"؛ يحيى صمود الرئيس مرسي ويندد بفشل نظام الانقلاب.

وأكد المغردون تمسكهم بشرعية الرئيس محمد مرسي ورفضهم للانقلاب العسكري عليه، في 3 يوليو 2013، مشيدين بمواقف الرئيس مرسي فيما يتعلق بالرغبة في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء والدواء والسلاح، مقارنين بين ذلك الموقف وبين موقف قائد الانقلاب السيسي الذي يمد يده صباح مساء للخارج للتسول.

كما أشاد عدد من المغردين بمواقف الرئيس مرسي من قضايا الأمة، وخاصة القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى موقفه الداعم لثورة الشعب السوري.

ولم تخل التغريدات من عقد مقارنات بين الوضع الاقتصادي في عهد الرئيس مرسي وبينه في عهد الانقلابي السيسي، مشيرين إلى انهيار الجنيه أمام كافة العملات الأجنبية وغلاء أسعار كافة السلع ورفع الدعم عن الغلابة.

كما شملت التغريدات أيضا الإشادة بعدم تفريط الرئيس مرسي في سيادة الوطن، والتنديد ببيع السيسي لجزيرتي تيران وصنافير، والتفريط في حصة مصر من مياه النيل، وحصتها من غاز البحر المتوسط.
 

Facebook Comments