أكد زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي، أن الثوة المضادة فشلت في تونس بعد إعلاء كافة الفصائل الوطنية لمبدأ الحوار والوفاق من أجل بناء تونس للجميع، معتبرا أن هناك من يريد أن يخوف التونسيين من حزب حركة النهضة، لكنهم أصبحوا يخافون عليها ولا يخافون منها.

وأضاف الغنوشي -في اجتماع جماهيري بجزيرة جربة بمحافظة مدنين مساء الأربعاء- "أنا مطمئن ومتأكد أن التونسيين في محافظة مدنين، ومناطق أخرى، سيصوتون حتما لحركة النهضة، والتونسيون اليوم، باتوا يتنافسون في محبة النهضة وإعلان الولاء لها؛ لأن مشروعنا هو مشروع الوفاق، ولهذا نجت سفينة تونس التي قادتها النهضة إلى بر الأمان، على عكس البعض الآخر في بقية بلدان الربيع العربي".

وتعتبر منطقة الجنوب الشرقي التونسي، التي تضم 3 محافظات "قابس"، و"مدنين"، و"تطاوين" تاريخيا المعقل الأول للإسلاميين في تونس، حيث حصلو فيها على 60% في الانتخابات الماضية

تستعد تونس لإجراء انتخابات تشريعية الأحد المقبل، تليها الانتخابات الرئاسية في 23 من نوفمبر المقبل، في خطوة يراها مراقبون خطوة كبيرة نحو تعزيز الديمقراطية الناشئ.

Facebook Comments