قال اللواء عادل سليمان ، رئيس منتدى الحوار الإستراتيجي ان الأجهزة الأمنية تفتقد لرؤية أمنية تنموية حقيقية للتعامل مع الأمن والجماعات المختلفة بسيناء، لافتا إلى أن التعرف على هوية المستهدفين والتأكد من أنهم أشخاص مطلوبين صعب للغاية بسبب قصف الجيش المنطقة بأكملها، مؤكدا أن القصور المعلوماتى والإستخباراتى لا زال يمثل مشكلة فى سيناء، وان مصطلح تكفيرى الذى يستخدمه المتحدث العسكرى ليس له مدلول.
وأضاف سليمان فى مداخلة هاتفية للجزيرة مباشر مصر ان قوات الجيش تستخدم أسلوب الضرب المساحى اى ضرب المنطقة المشتبه ان يكون بها اى من المطلوبين او المشتبه فيهم ، مؤكدا أن هذا الأسلوب يؤدى لنتائج سلبية لأهالي سيناء ويمد فى زمن التعامل .
وأوضح أن العمليات العسكرية فى سيناء تطورت تطورا نوعيا خلال الفترة الماضية، وهذا دليل على انه لا يوجد تحديد دقيق للأهداف التى يتم التعامل معها كما ان هناك قصورا واضحا فى المعلومات عن الأشخاص المستهدفين .
 

Facebook Comments