توقع خبراء ارتفاع أسعار السلع الغذائية 20% خلال الفترة المقبلة مع تخطي الدولار لحاجز ال 8 جنيه و15 قرشا.

وقال أحمد يحيي ، رئيس شعبة المواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية، في تصريحات صحفية، إن أسعار السلع في الفترة المقبلة مرشحة لزيادة بسبب تجاوز الدولار حاجز الـ 8 جنيهات، مشيرا إلي أن أى تحريك في الدولار ينعكس بالسلب على السلع الغذائية خاصة أن مصر تستورد أكثر من 60% من قيمة الغذاء ، متوقعا قيام شركات التصنيع الغذائي برفع هامش الربح على المنتجات خاصة بعد زيادة التكلفة انتاجية المصنع.

وأكد أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين أن جميع السلع المستوردة زادت أسعارها بنسبة لا تقل عن 10 %، متوقعا ظهور الزيادة الحقيقية بعد عيد الأضحي مباشرة في حال استمرار الوضع على ما هو عليه ، مشيرا إلى أن أزمة الدولار بالسوق المحلي سببها الرئيسي هو تراجع معدل السياحة الوافدة وتراجع معدل الصادارت المصرية ، فضلا عن توقف عدد من الاستثمارات لمستثمرين أجانب في مصر.

Facebook Comments