هاجم عدد من عمال اليومية والباعة الجائلين والقيادات والرموز العمالية حكومة الانقلاب بسبب ما تواجهه قضايا العمالة غير المنتظمة من تجاهل من قبل حكومة الانقلاب.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي عقد أمس بلجنة الحريات بنقابة الصحفيين بالتعاون مع مؤسسة الدفاع عن المظلومين بعنوان "العمالة غير منتظمة الحق المهدور وضرورة التنظيم"، بحضور مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين محمد عبد القدوس ورئيس مؤسسة الدفاع عن المظلومين.

افتتح المؤتمر الكاتب الصحفي "محمد عبد القدوس"، الذي قال في كلمته: إن وضع العمالة المؤقتة في مصر يمر بمرحلة عصيبة، مؤكدا أن أي ركيزة في المجتمع تقوم على العمال، مشيرًا إلى أن الدولة لا تقوم لها قائمة دون الوقوف على سواعد هؤلاء العمال.

من جانبه قال محمد عبدالله، نقيب الباعة الجائلين بمنطقة غرب القاهرة: إن مشكلة الباعة الجائلين هي جزء رئيسي من قضية العمال، مؤكدا أن المشكلة تزداد يوما بعد يوم حتى وصل أن عددًا من الباعة الجائلين قد تركوا بيوتهم لعدم قدرتهم على الحياة المعيشية.

طالب عبدالله بنقل الباعة من منطقة الترجمان إلى ساحه الفلكي وتسع 340 بائعا، وأيضًا ساحة عبد المنعم رياض.

Facebook Comments