اعترف المستشار إبراهيم صالح -ممثل النيابة فى المحكمة الهزلية التى يطلق عليها " حداث الاتحادية"،بأن الرئيس محمد مرسي وضع بعد الانقلاب العسكري فى سجن عمومى بدائرة أمن الإسكندرية، بمنطقة عسكرية بأبو قير، وهو سجن شديد الحراسة، طبقا لما أفادت به وزارة داخلية الانقلاب .
وهو الاعتراف الذى يثبت بأن الرئيس تم احتجازه بشكل غير شرعى طول الفترة التى سبقت تقديمه للمحاكمة .

Facebook Comments