أحمد نبيوة

قال المهندس أشرف بدر الدين – رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس الشعب – إننا يجب أن نعزي العمال في عيدهم وليس نهنئهم في ظل الانقلاب العسكري الذي جلب الخراب والدمار للجميع وفي مقدمتهم العمال.

وأضاف بدر الدين – خلال لقائه ببرنامج مصر الليلة علي الجزيرة مباشر مصر -:" استبشرنا خيرا بتحسن أوضاع العمال المالية والمعيشية في ظل حكومة شرعية علي يد الرئيس المنتخب محمد مرسي الذي ذهب اليهم الي مصانعهم ولم يأتوا إليه في قاعة المؤتمرات وهذا لم يحدث منذ 1952.

وأوضح رئيس لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، أن معظم الشركات القابضة والقطاع العام والخاص يتولى مسئوليتها لواءات جيش، مؤكدًا أن العمال بعد أن كانوا يملكون حريتهم الآن أصبحوا معتقلين وأضيروا وأن هناك 4 مليون عامل بالسياحة أضيروا بالقتل والقمع والاعتقال من أجل التظاهر والمطالبة بحريتهم .

ولفت بدر الدين، إلي أن إغلاق 4500 مصنع وورشة عمل في 74 منطقة صناعية منذ يناير هو أمر كارثي بكل المقاييس في انعدام تام للحرية، مشيراً إلى أنه لن يكون هناك احتفال بعيد العمال الا اذا كان هناك حكومة وبرلمان باختيار من الشعب الذي يسعي لتحسين اوضاع العمال والفلاحين.

وأكد أن العمال لن يحتفلوا بعيدهم الا بعد ان يتحرروا من الذل والهوان والقمع من قبل سلطات الانقلاب ومحاكمة كل من أساء اليهم بمحاكمات عادلة تضمن لهم القصاص العادل وتعويضهم عن السنيين والشهور التي ذاقوا فيها أقصي انواع الظلم والقهر.

Facebook Comments