جدد "أمر الله إيشلر" المبعوث الخاص للرئيس التركي إلى ليبيا، دعوته للفصائل الليبية المتحاربة إلى الحوار للاتفاق على خارطة طريق موحدة تنقذ المسار الديمقراطي، منتقدا بشدة التدخل الإقليمي في الشأن الليبي، ودعم أطراف بعينها.

وأضاف "إيشلر" -عقب وصوله مطار أنقرة، في وقت متأخر، مساء أمس- "تركيا تدعم عملية الحوار التي أطلقتها الأمم المتحدة، ونأمل في التغلب على خلافات الرأي القانونية والسياسية، عبر الحوار والتفاوض"، مشددا على استعداد تركيا الدائم للمساهمة بأي شكل من أجل حل الأزمة.

وانتقد بشدة التدخلات العسكرية التي تتم من خارج حدود ليبيا، مؤكدا أن من شأنها الإضرار بشكل كبير بعملية الحوار، وهو أمر غير مقبول على الإطلاق، حسب قوله، مشددا على دعم تركيا للشعب الليبي الذي قام بثورة 17 من فبراير.

Facebook Comments