أيدت محكمة الاستئناف قرار إخلاء سبيل الحاجة منال محمد المرسي الشامي- 50 عاما ، بكفالة 3 ألاف جنيها.
بدأت معاناة الحاجة منال المرسي عندما قامت احدى جيرانها بالإبلاغ عنها بأنها إرهابية وضد المشير السيسي, فقامت قوات أمن الانقلاب على إثر البلاغ باقتحام بيتها الساعة 3 فجرا واعتقالها.
حين سألت الحاجة منال الضابط عن تهمتها, ظل يتهكم عليها قائلا "ما بأعدش يا جيمي!", وكان من أبرز التهم التي وجهت لها أنها شاركت في التحريض علي مقاطعة الاستفتاء, رغم أنها معتقلة قبل الاستفتاء بـ 14 يوم , وهو ما ذكرته للضابط فى التحقيقات, وكان رده: "لو كنتي بره كنتي هتحرضي علي المقاطعة .. فإحنا بنحاسبك على التهم المتوقعة".
 

Facebook Comments