وصلت الناشط الحقوقي هيثم أبو خليل مدير مركز ضحايا لحقوق الانسان استغاثة من سجن الزقازيق العمومي.

قال أبو خليل عبر صفحته على الفيس بوك نقلا عن رسالة الاستغاثة " أن الأوضاع الآن داخل الزنازين شديدة الصعوبة حيث زاد العدد بطريقة غير مقبولة وغير آدمية ، نحن الآن نموت خنقاً داخل الزنازين ، مضيفاً أن العدد وصل إلى 43 فرد داخل كل زنزانة ، التى تبلغ مساحتها 4×6 متر. !

وحتى زنزانة الملاحظة الطبية التى تحوى كبار السن فوق الـ 60 عاماً ، وأصحاب الأمراض المزمنة ، تحتوى على 22 فرد ومساحتها 3×3 متر . . !

اضاف المستغيثون :" نحن نموت بالبطئ فى ظل الإزدحام الشديد وعدم القدرة على التنفس ولا يوجد شبر واحد للحركة داخل الزنازين ، لاسيما مع ارتفاع درجات الحرارة وضيق الزنزانة.

Facebook Comments