سامية خليل

حذر سياسيون من تداعيات سلسلة الشائعات والأكاذيب والاختراعات الوهمية التي يروجها ويتسبب فيها الانقلاب بدءا من الحمام الزاجل والبطة الجاسوسة وأبلة فاهيتا وصولا لاختراع علاج الإيدز بالكفتة وحل أزمة سد النهضة بالموز (!)، والتي جعلت مصر مادة للسخرية والاستهزاء بالإعلام الغربي، وشوهت صورة مصر وعلماءها دوليا، وقللت من مكانتها الدولية، مؤكدين لـ"الحرية والعدالة" أن الانقلاب صنع مناخا كارثيا نزل بمصر للقاع وللحضيض بجميع القطاعات، وبهذه الشائعات والاختراعات يقوم الانقلاب بإفساد عقول المصريين والتلاعب بهمومهم، متوقعين الأسوأ في ظل سلطة الانقلاب ومناخ الاستبداد، حيث تهرب الشركات والمستثمرين من بيئة لا يحكمها أي قوانين فقط بلاغات وهواجس أمنية مرضية ومتصاعدة، معتبرين ضياع سمعة مصر وتخريبها جريمة تقتضي مساءلة الانقلابيين.  

 

د. درية شفيق: الانقلاب نزل بمصر للقاع باختراعات وهمية وشائعات تثير سخرية واستهزاء الإعلام الغربي

Facebook Comments