Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”Table Normal”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

 

المنوفية :أحمد العجوز

تعصف الأزمات الحياتية بمواطنى المنوفية بسبب فشل حكومات الانقلاب فى حلها حيث يعانى العديد من مراكز المحافظة من تفاقم أزمات انقطاع التيار الكهربائى والمياه فضلا عن نقص الوقود . وصلت أزمة الكهرباء ذروتها لدرجة أن استعان الأهالي بالمولدات الكهربائية التي وصل سعرها إلى أكثر من 2500 جنيه للمولد، إلا أنهم سرعان ما وقعوا في أزمة أخرى وهى عدم الحصول على البنزين، الذي يمنعهم من تشغيل هذه المولدات، ويشكون مر الشكوى.

ويقول محمد العشماوى صاحب سوبر ماركت : عملي يتطلب أن تتوافر الكهرباء بشكل رسمي، وهو ما جعلني أقوم بشراء مولد كهربائي للمحل، إلا أنني وقعت فريسة سهلة للبنزين، الذي اختفى من محطات الوقود والتي لم أجد فيها ولا لتر واحد، وجعلني أقوم بشراء بنزين 92 والذي سرعان ما انتهى ولم أستطع أن أحصل عليه حتى من السوق السودا.

واشتكى العشرات من أهالي قرية كفر هلال التابعة لمركز بركة السبع، والتي تعد من أهم القرى المصرية التي تعتمد على الصناعة وخاصة صناعة المفروشات والتي أصبحت القرية تسيطر فيها على السوق المحلية، والتي تنتج ما يقارب من 70 % من إنتاج مصر من المفروشات ولديها سوق كبيرة لجميع منتجاتها في مصر ومن أهم منافذ بيع منتجاتها "حى الأزهر – والمنصورة-الحمزاوى –الإسكندرية ".

تعانى القرية من الانقطاع اليومى للكهرباء، فيقول حسن على، أحد العاملين بأحد المصانع أن تعطل العديد من ماكينات التصنيع للانقطاع المستمر للتيار الكهربى ما جعلنا نطالب الكهرباء بالوقوف على الأزمة والقضاء عليها، حتى لا تكون الخسارة كبيرة لتوقف عجل الإنتاج عن الدوران.

 

وقال محمود إبراهيم أحد أصحاب المصانع بالقرية، إنهم عانوا من العديد من الأزمات أبرزها الانقطاع الدائم للكهرباء، بالإضافة إلى أزمة السولار التي أجبرت العديد من أصحاب المصانع على شراء مولدات كهرباء من أجل عدم توقف الإنتاج.

وتشهد المنوفية أزمة حادة في السولار وقام أصحاب محطات الوقود بتعليق لافتات يؤكدون فيها عدم وجود السولار بالمحطات.

وعادت طوابير السيارات والجرارات الزراعية للاصطفاف أمام محطات للوقود مرة أخرى, كما شهدت المحطات توافدًا كبيرًا من المزارعين من أجل الحصول على السولار في جراكن ضمانًا لتشغيل ماكينات الري والجرارات الزراعية خوفًا من اختفاء السولار خلال الأيام القادمة.

من جانبه وفي تصريحات صحفية له اعترف عاطف الجمال وكيل وزارة التموين في حكومة الانقلاب بالمنوفية بوجود الأزمة، مؤكدًا أن ألكميات الواردة للمحافظة بها عجز بنسبة 20%.

 

كما تشهد بعد القرى والمدن انقطاع مستمرا لمياه الشرب مما يدفع الاهالى الى ملء احتياجاتهم من الطلمبات الحبشية المختلط مائها بمياة الصرف الصحى

Facebook Comments