قال د. شادي حميد -الباحث الأمريكي بمركز بروكنجز للدراسات السياسية-: إنهم قارنوا سنة حكم الرئيس مرسي مع 400 سنة أخرى حكمها حكام انتقاليون، وجدنا تفوق الدكتور مرسي عليهم في التحول الديمقراطي.

 

وأضاف حميد: أخذنا عينة عشوائية لــ 32 دولة مرت بمرحلة تحول ديمقراطي ووجدنا أن نتائج مرسي في التحول السياسي والاجتماعي جيدة جدًا.

وتابع: كانت المفاجأة الكبيرة أن الدكتور مرسي حقق نسبة مهولة بالنسبة للمتوسط الذي وضعناه للتحول المجتمعي حيث حصل على 2 (درجتين) بالمقارنة بنسبة سالب 0.97 التي وضعناها. 

Facebook Comments