أجلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف نظر المحاكمة الهزلية لأول رئيس شرعي منتخب لمصر الدكتور محمد مرسي و 14 آخرين من قيادات جماعة الإخوان ومساعدي الرئيس في القضية الملفقة "أحداث الاتحادية"، والتي جرت وقائعها مطلع شهر ديسمبر 2012 إلى الأول من نوفمبر المقبل لمرافعة الدفاع عن المعتقلين.

انتهت المحكمة اليوم من سماع مرافعة محامي المدعين بالحق المدني.

يذكرأن ثمانية من الذين استشهدوا في تلك الليلة هم من أنصار الرئيس وجماعة الإخوان المسلمين، ولم تدرج النيابة المصرية أسماء أي منهم في عريضة الدعوى خوفا من انكشاف حقيقة الأحداث، كما لم تدرج النيابة قادة جبهة الإنقاذ الذين حرضوا على الأحداث.

Facebook Comments