Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”Table Normal”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

الحرية والعدالة

نفى الدكتور طارق الزمر، رئيس حزب البناء والتنمية والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، ما ذكره الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور، بأنّه وافق على خارطة الطريق التي تم الإعلان عنها في 3 يوليو مؤكدا أن "مخيون" يكذب بهذا الشأن.

وأوضح الزمر أن العلاقة بين حزب البناء والتنمية وحزب النور انحصرت بشدة بعد مبادرة النور إبان فترة تولى الرئيس مرسى والتى وضعته في سلة واحدة مع جبهة الإنقاذ التى كانت تعمل على الانقلاب على الشرعية بحسب ما ورد بموقع مصر العربية.

وقال الزمر: " ما دار بيننا قبل 3 يوليو، فكان في إطار التشاور فيما كان يمكن عمله لمواجهة احتمالية الانقلاب العسكرى، وقد كنا نرى بضرورة القبول باﻻستفتاء على انتخابات رئاسية مبكرة للإبقاء على عناصر الشرعية الأخرى، وتفاديًا للصدام مع المجلس العسكري"، مشيرا إلى أنه أعلن ذلك سابقًا.

وأضاف: "أما بعد 3 يوليو وحتى الآن فلم يعلن حزبنا أي قبول لخارطة الطريق، وإﻻ لكانت قد تداولته كل وسائل الإعلام التي كانت ستهتم لذلك كثيرًا".

يشار إلى أن مخيون كان قد صرح في حوار له مع إحدى الصحف اليومية بأن طارق الزمر طالب حزب النور بالاستمرار في المشهد وأشاد بوجوده في بيان إعلان خارطة الطريق. مضيفًا: "طارق الزمر سألني في إحدى المكالمات الهاتفية لماذا لم يدع المجلس العسكري حزب البناء والتنمية إلى الاجتماع الذى أعقبه إعلان خارطة الطريق".

 

Facebook Comments