كتب: حسن الإسكندراني

فى ضربة موجعة لصديقه الانقلاب، بدأ الرئيس الروسى فلادمير بوتين، التجهيز لمفاجأة لعبدالفتاح السيسى؛ حيث ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن اجتماعا ثلاثيا عقدته كل من روسيا وإيران وأذربيجان، أمس الاثنين، في العاصمة الأذربيجانية «باكو»، لمناقشة عدد من سبل التعاون الاقتصادي بين الثلاثة بلدان المتجاورة.

وأضافت الصحفية عبر موقعها الإليكترونى، أن من بين الموضوعات، التي تم طرحها خلال الاجتماعات إنشاء ممر دولى يربط بين الشمال والجنوب لينافس بذلك طريق التجارة عبر قناة السويس، والذي يبلغ طوله 7200 كيلومترًا ويربط شمال أوروبا بالهند ودول الخليج، ويمر عبر إيران وروسيا وأذربيجان.

وأعلن وزير الخارجية الإيراني، وفق الوكالة، أن هذا المشروع سيخدم مصالح شعوب إيران وأذربيجان وروسيا، ومصالح المنطقة بأسرها، حيث سيقوم المشروع، بتوفير بديل فعال من حيث التكلفة والوقت للطريق البحري عبر قناة السويس.

وبحسب الصحيفة، فقد بلغ حجم مرور البضائع بذلك الممر المائي 7.3 مليون طن عام 2015، بزيادة 4.1% عن العام الأسبق، حيث يتكون مشروع “ممر الشمال — الجنوب” من خطوط بحرية وبرية وسكك حديد ويضمن نقل البضائع من روسيا عبر أوروبا إلى البحر الأبيض المتوسط ومنه عبر قناة السويس إلى الهند التي تعود لترتبط بروسيا عبر البر.

وقد شهدت العلاقات بين السيسى وبوتين منذ الانقلاب العسكرى رواجًا، حيث مدت روسيا مصر بـ70% من أسلحتها ،منذ زيارات السيسي لموسكو في أغسطس العام 2013، بما يزيد على 10 مليارات دوﻻر على أقل تقدير.

Facebook Comments