كتب حسين علام:

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين من الصهاينة، صباح اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة، وسط تواجد وانتشار عسكرى مكثف فى القدس القديمة.

وفتحت شرطة الاحتلال باب المغاربة، ونشرت وحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع فى ساحات الأقصى، تمهيدا لتوفير الحماية الكاملة لاقتحامات المستوطنين.

ونقلت وكالة "صفا" اليوم عن الإعلامى المختص فى شئون القدس والأقصى محمود أبو عطا إن 154 متطرفا اقتحموا المسجد الأقصى في الفترة الصباحية على مجموعات كبيرة، ونظموا جولة استفزازية فى أنحاء متفرقة من باحاته، والتقطوا الصور وسط ترديد بعض الشعارات.

وأوضح أن مجموعات من المتطرفين أدوا صلوات تلمودية عند باب الرحمة شرق الأقصى، حيث جوبهت هذه الاقتحامات بالتصدى بهتافات التكبير من قبل المصلين الذين انتشروا فى ساحات المسجد، وخاصة قبالة الجامع القبلى المسقوف.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال منعت حراس الأقصى والمصلين من الاقتراب من مجموعات المستوطنين خلال اقتحامهم للمسجد.

ولفت إلى أن شرطة الاحتلال المتمركزة على البوابات شددت من إجراءاتها على دخول المصلين، وأجرت عمليات تفتيش دقيقة لكافة الوافدين للأقصى، واحتجزت بعض البطاقات الشخصية.

يذكر ان قوات الاحتلال قامت خلال الآونة الأخيرة بتصعيد كبير تجاه المسجد الأقصى عن طريق اعتقال عدد كبير من الموظفين والحراس به، فضلا عن إعلان خطة تفريغ المسجد الأقصى تمهيدا لهدمه وإنشاء الهيكل المزعوم.

Facebook Comments