Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”Table Normal”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

أسوان : عبدالقادر عبدالباسط

واصل سائقو سيارات الصرف الصحي بمحافظة أسوان، إضرابهم عن العمل وذلك لليوم العاشر علي التوالي للمطالبة بإيجاد أماكن لصرف مياه الصرف الصحي بعيدا عن أماكن تواجد الأهالي الذين طالبوا السائقين بصرفها بعيدا عن أماكن إقامتهم .

وأكد الحاج محمد الصعيدي – أحد السائقين – أنهم قاموا بالذهاب للمسئولين بالمحافظة لإيجاد حل لهذه المشكلة, ولكن لا مجيب, رغم ان ذلك سوف يخدم أهالي منطقة أبوالريش التي تعج بعشرات الآلاف من السكان, والذين لا يوجد لديهم مرافق لصرف ويعتمدون علي سيارات الصرف اليدوي التي تساعدهم علي شفطف وتسليك مياه الصرف الصحي .

جدير بالذكر أن النائب صلاح علي موسى، عضو مجلس الشورى عن حزب الحرية والعدالة بمحافظة أسوان, كان قد إعتمد مبلغ 5 ملايين جنيه للبدء في استكمال مشروع الصرف الصحي بقري أبو الريش بمدينة أسوان، بعد توقفه بسبب نقص الدعم المادي, وذلك بعد موافقة الدكتور عبد القوي خليفة، وزير مرافق مياه الشرب والصرف الصحي, ولكن تم توقف المشروع بعد الإنقلاب العسكري .

كما أنه الحرية والعدالة قد ساهم في دخول 30 % من حيز الخدمة بالفعل، وأن شركة المقاولون العرب هي التي ستقوم باستكماله وتشغيله للارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدم للمواطنين، مضيفًا أنه سيواصل السعي لتوفير الدعم المالي لإستكمال المشروع كاملاً بنسبة 100%.

وكان المسئولون بالمحافظة أيام حكومة الدكتور هشام قنديل قد ساعدوا في حل المشكلة مؤقتا عبر التصديق علي أن يقوم السائقون بإلقاء مياه الصرف في المزرعة الخشبية لشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالعلاقي أو إلي محطات التنقية والمعالجة

Facebook Comments