انتفض الالاف من أهالي منيا القمح وشاركوا في المسيرة الحاشدة التي نظمها التحالف الوطني لدعم الشرعية اليوم الجمعة مع بدء فعاليات الموجة الثورية الثالثة لمقاطعة رئاسة الدم ومشاركة في جمعة " زواج أمريكا من مصر باطل " .

رفع المشاركون أعلام مصر وصور رئيسها د. محمد مرسي وشارات رابعة وصور المعتقلين والمصابين والشهداء مرددين هتافات مناهضة للانقلاب العسكرى وغلاء الأسعار وازدياد الأزمات فى الشارع المصرى .

وندد المشاركون بجنون قضاة الانقلاب وإصدارهم أحكام إبادة جماعية وإعلان وزير خارجية الانقلاب المشين ضم مصر لملك يمين البيت الأبيض، وتصويرها كعاهرة تنشد ورقة إثبات نسب لما حملته سفاحا في 3 يوليو 2013 بعد فشل مغتصبي السلطة في إخفاء جريمة 3 يوليو وتحقيق خارطتهم الآثمة .

شهدت المسيرة التي جابت الشوارع والاحياء مشاركة واسعه وتفاعل من الماره وأكد المشاركون فيها على استمرار حراكهم الثورى حتى القصاص لدماء الشهداء والافراج عن المعتقلين وعودة الشرعيه الدستوريه
 

Facebook Comments